Home >
>

تعرف على تقنية غيغابيت LTE : سرعات لاسلكية فائقة

في : القراءات : 233
لربما غفل الكثيرون عن ذكر أحد أهم ميزات جهاز غالكسي S8 الجديد من سامسونغ ألا وهي دعم تقنية غيغابيت LTE ، ويعود السبب في ذلك إلى أنها تقنية غير مشهورة كثيراً ولا تدعمها معظم الهواتف بعد ، ويعد هاتف غالكسي S8 أول هاتف قادر على الاستفادة من هذه التكنولوجيا.
 

ما هي تقنية غيغابيت  LTE


إن هذه التقنية عبارة عن شكل متقدم من تقنية LTE (التكنولوجيا اللاسلكية التي يستخدمها مخدمو الشبكة لتوصيل الأجهزة النقالة بخدمات الجيل الرابع) ، فقط تحقق من الزاوية اليمنى العليا من الهاتف الخاص بك وستجد أن حروف LTE ظاهرة بجانب أشرطة الإشارة.
هذا ويعود سبب تسمية تقنية غيغابيت LTE بهذا الاسم لأن سرعة الاتصال تصل إلى 1 غيغابايت في الثانية الواحدة ، أو نفس السرعة التي تقدمها Google Fiber للاتصال بالإنترنت القائم على الهاتف الثابت ، وهي فائقة السرعة بشكل كبير جداً.
 

هل تقنية غيغابيت LTE هي نفسها تقنية 5G؟


لا ، في حين أن العديد من التقنيات المستخدمة هي مماثلة للجيل القادم من التكنولوجيا اللاسلكية إلا أن هذه التقنية ليست 5G ، وبطبيعة الحال فإنه بإمكان الناقلين القيام بمداهمات تسويقية كبيرة وبدء إطلاق اسم 5G عليها (كما فعلوا الشيء نفسه مع 4G)، ولكن على المستوى الفني حيث إنه لا يزال جزءاً من الجيل الحالي من التكنولوجيا اللاسلكية.
 

إذاً ما هي تقنية 5G؟


تقنية 5G تعتبر حتى أسرع من تقنية غيغابيت LTE ، حيث أن سرعتها تتعدى سرعة الواحد غيغابايت في الثانية بكثير ، و التقنيات مثل غيغابيت LTE و Google Fiber تبدو بطيئة للغاية بالمقارنة معها.
 

هل تعني تقنية غيغابيت LTE أنك ستحصل على 1 غيغابايت من البيانات في كل وقت؟


لا ، حيث أن المعنى من الكلمة المنطوقة هنا هو الذروة ، وهي بمثابة المعيار النظري الذي لن تحصل عليه في الواقع الحقيقي ، سواء بسبب قضايا الاستقبال أو حقيقة أن الآخرين يستخدمون نفس الإشارة.
 

كيف تعمل هذه التقنية؟


هناك ثلاثة مكونات أساسية تشكل في مجموعها تقنية غيغابيت LTE ، الأول هو ما يسمى بـ 4x4 ميمو، والذي ببساطة عبارة عن وجود أربعة هوائيات في الهاتف مما يجعله قادر على التقاط إشارات مختلفة ، والثاني هو تجميع الناقل ، الذي يأخذ نطاقات مختلفة من الترددات الراديوية (التي تستخدمها الهواتف المحمولة لنقل البيانات) وربطها معاً حتى يتمكن الهاتف الخاص بك من التقاط أسرع نطاق متاح ، يعني تخيل سيارة أمامها ثلاثة طرقات و من ثم يقوم السائق باختيار الطريق الأقل ازدحاماً ، هكذا يعمل عنصر تجميع الناقل ، وأخيراً هناك 256 QAM ، وهو اختصار لكلمات معقدة :) ، وعلى نفس المثال السابق تخيل أنه سيكون لديك مقطورات جرار كبيرة تحمل البيانات بدلا من السيارات الصغيرة ، عند تجميع كل تلك البيانات معاً فلن يمكنك الحصول على الاتصال الأسرع وحسب وإنما الاتصال الذي يملك القدرة الكافية لجميع الاحتياجات الخاصة بك أيضاً.
 

ما مدى سرعة تقنية غيغابيت LTE؟


الجواب الأنسب هنا هو أنها تختلف على أساس المكان الذي تعيش فيه وعدد الناس الذين يستخدمون الشبكة ، أطلقت شركة تيلسترا في أستراليا مثلاً شبكة غيغابيت LTE وقد شهدت سرعات تتراوح بين 100 إلى 300 ميغابت في الثانية ، أو ما يقرب من 18 مرة أسرع من متوسط السرعة التي نشرتها T-mobile وأداء فيرايزون الأخير في اختبار OpenSignal ، ويشار إلى أن T-mobile قد زعمت أن شبكة غيغابيت LTE تمكنك من تحميل فيلم مدته ساعتين في 15 ثانية.
 

ما الفائدة منها؟


يمكنك بالطبع تحميل الأفلام بسرعة كبيرة و الصور والفيديو أو العروض التقديمية الكبيرة بسرعة كبيرة .
 

هل هناك أي فوائد أخرى؟


بالإضافة إلى السرعة، فإن وجود المزيد من الناس على شبكة غيغابيت LTE يعني أنك تقوم بتحرير المزيد من القدرة على البيانات للجميع.
 

متى يمكن الحصول على تقنية غيغابيت LTE؟


شركات الاتصال كلها تقوم بتطوير شبكاتها لاستيعاب هذه التكنولوجيا ، ويشار إلى أن T-mobile يبدو أن تكون الأقرب بعد أن استخدمت جميع المكونات الثلاثة ، كما أن الرئيس التنفيذي لها جون ليجير تعهد في يناير أن يكون أول من يدعم سرعة غيغابيت LTE ، بالإضافة إلى الشركات الأخرى مثل سبرينت و فيرايزون و AT&T والذين قالوا جميعاً أنهم سيحصلون على تقنية غيغابيت LTE في وقت لاحق من هذا العام أيضاً.
 

أين من الممكن الحصول على هذه التقنية؟


شركة T-mobile لديها بالفعل قائمة من الأسواق التي تستفيد من هذه التكنولوجيا ، كما قامت سبرينت باختبار تقنية غيغابيت LTE في نيو أورلينز وقالت أنها ستوسع التغطية إلى أسواق أخرى هذا العام ، وسوف تكون التغطية متقطعة في البداية مع مدن مختارة وحتى المناطق داخل المدن.
 

ما هي الهواتف التي ستكون قادرة على الاستفادة من هذه التكنولوجيا؟


سامسونغ غالكسي S8 هو أول هاتف سيقوم بتشغيل تقنية غيغابيت LTE و لكنه لن يكون الأخير ، حيث يتم تجميع هذه القدرة في شريحة كوالكوم في معالج سناب دراغون 835 الذي يخول S8 لهذا الأمر ، لذلك فإن أي هاتف يدعم تلك الشريحة من المرجح أن يستفيد من هذه التقنية.
وهناك ما يصل إلى 10 أجهزة آندرويد ستدعم معالج سناب دراغون 835 وفقاً لشريف حنا رئيس قسم التسويق لتقنية غيغابيت LTE و 5G في كوالكوم.
 

آبل لا تستخدم رقاقات سناب دراغون .. هل هذا يعني أنه سيتم استبعاد الآيفون المقبل من دعم هذه التقنية؟


ليس بالضرورة ، حيث أن كوالكوم أيضاً تبيع مودم مستقل يسمى X16 ويدعم تقنية غيغابيت LTE ، أبل على سبيل المثال تميل إلى التصاميم الخاصة بها من خط إنتاج المعالجات ولكنها تستخدم معالجات كوالكوم للمودم في أجهزة آيفون.


آراء الزوار


أعلى الصفحة