Home >
>

كيف تقوم بتجهيز الآيفون أو الآيباد الخاص بك لتحديث نظام iOS 10.3

في : القراءات : 747
إذا كنت من حاملي أجهزة أيباد وأيفون وترغب بترقية النظام في جهازك, إليك ما عليك القيام به للتأكد من أن كل الأمور تجري بسلاسة:

أولاً؛ هل سيحصل جهازك على هذه الترقية أم لا؟

إليك لائحة كاملة بالأجهزة التي ستدعم هذا الإصدار
آيباد 4th gen , آيباد air , آيباد air 2 , آيباد pro, آيباد mini 2 , آيباد mini 3 , آيباد mini 4 , آيباد touch 6th , آيفون 5 , آيفون 5c  ,آيفون 5s , آيفون SE ,آيفون 6 و 6 Plus  , آيفون 6s و 6s plus  , آيفون 7 و 7 plus  . 
ولمعرفة نوع الجهاز الذي تملكه، يمكنك البحث عن رقم الطراز والذي يمكنك العثور عليه في ظهر الجهاز، أو يمكنك الذهاب إلى الإعدادات < عام < حول < نوع الجهاز.

ثانياً، احرص على عمل نسخة احتياطية للبيانات:

قبل أن تفعل الأشياء الكبرى كترقية الجهاز، عليك أن تحرص على الحصول على نسخة احتياطية من بياناتك احتياطاً لحدوث أي خطأ أثناء العملية، والأمر مضاعف فيما يخص هذا الإصدار بالتحديد، حيث تغير آبل هذه المرة وللمرة الأولى نظام الملفات في iOS
من HFS الذي يبلغ من العمر ما يزيد عن ثلاثين عاماً إلى نظام آبل للملفات.
هذا ويعد Apple File System أو نظام آبل للملفات تحسن كبير عن HFS+، حاملاً معه بعض السمات كتخزين الحالات الصلبة و التشفير القوي والعديد من تحسينات التخزين و الادخار الأخرى.
كما تخطط آبل لنقل Apple File System إلى كل من macOS و iOS و tvOS وحتى watchOS.
ويذكر أن أنظمة الملفات هذه ليست متوافقة مع بعضها البعض، فبعد الترقية إلى نظام آبل للملفات لن يكون بإمكانك الرجوع إلى HFS+ بدون حذف كل بياناتك وإعادة ضبط المصنع.
مما يعني أنه بمجرد تنزيل iOS 10.3 سيتم تحويل كل ملف مخزن على الجهاز من الشكل القديم إلى الشكل الجديد، وبالرغم من التوقعات بأن أبل ستبذل الكثير من الجهد في جعل عملية التحويل هذه تسير على نحو سلس وبسيط قدر الإمكان، إلا أن رفع مستوى نظام الملفات دائماً يفتح المجال أمام إمكانية حدوث أي خلل.
وفي حال حدوث خلل فعلا، فإن فقدان البيانات احتمال حقيقي أثناء عملية ترقية نظام الملفات، وهذا هو السبب الرئيسي لضرورة الحصول على نسخة احتياطية من البيانات.
هذا ويمكنك عمل نسخة احتياطية لبياناتك على آي كلاود من خلال ذهابك إلى الإعدادات < آي كلاود <النسخ الاحتياطي ومن ثم تشغيل النسخ الاحتياطي في آي كلاود، وإذا لم يكن لديك مساحة كافية فيمكنك اتباع الطريقة التقليدية القديمة و توصيل جهاز الآيفون أو الآيباد الخاص بك بجهاز كمبيوتر والقيام بالنسخ الاحتياطي عن طريق آي تونز.

ثالثاً، قم بإفراغ وتنظيف جهازك

إن احتمالات وجود تراكمات من المخلفات على مدى الأشهر والسنوات الماضية على جهاز الآيفون أو الآيباد الخاص بك تعتبر قوية جداً، وهذا هو أفضل وقت للتخلص منها.
وفي حين أن iOS 10.3 لا يحتاج مساحة كبيرة كالمساحات التي احتاجتها الإصدارات التي سبقته، لذا فإنه من المنطقي إزالة التطبيقات التي لم تعد تستخدمها أو حتى في الواقع لم تستخدمها قط.
وأيضاً هذا هو الوقت المناسب لإيجاد بدائل لتطبيقات تخلت عنها مطوريها و لم يصدر لها تحديثات منذ سنوات
و إزالة التطبيقات التي قد تظهر لك إشعارات تفيد بالتحذير من تأثيراتها على إبطاء الجهاز إلى حين توافر تحديث لها.
والسؤال الذي تخاطر إلى أذهان الكثيرين هنا هو هل ينبغي مسح التطبيقات لإفساح مجال لتثبيت هذه الترقية؟.. والجواب هنا لا في حال كنت تستخدم إصدار iOS 9 فما فوق، لأن نظام التشغيل هذا سيفسح لك مساحة كافية من تلقاء نفسه حتى لو تطلب ذلك حذف التطبيقات وإعادة تنزيلها.
أما في حال كنت تستخدم إصدارات أقدم و لا تملك مساحة كافية فسيتوجب عليك حينها حذف بعض التطبيقات ولكن احذر من فقدان البيانات المرتبطة بها، كما من الممكن أن يتعين عليك حذف الملفات الصوتية و مقاطع الفيديو.

رابعاً؛ قم بتحديث تطبيقاتك

إن هذا هو الوقت المناسب لتحديث التطبيقات التي كنت قد غفلت عن تحديثها منذ فترات طويلة، لأن معظم التطبيقات سيتم تحديثها بجميع الأحوال لكي تناسب إصدار ال iOS 10.3.
وبالرغم من أن جهازك على الأرجح يقوم بتحديث التطبيقات بشكل تلقائي ولكن لا ضرر من التأكد من ذلك عن طريق الذهاب إلى متجر آبل والنقر فوق تحديث في أسفل يسار الشاشة، ومن ثم انطلاق عملية التحديث.

خامساً، أمن على صورك في آي كلاود

تأمين الصور في آي كلاود هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك فعلها في iOS، هذا ويملك الموقع الشقيق CNET حفنة رائعة من الخدمات المجانية التي يمكن استخدامها لهذا الغرض.

سادساً، اعرف كلمات مرورك

بعد الترقية، ستحتاج إلى إدخال كلمة السر الخاصة بك على iCloud من أجل أن تكون قادر على إعادة جمع جميع البيانات والصور الخاصة بك.
وتبادر سؤال إلى أذهان البعض و هو هل الأفضل ترقية الجهاز أو مسحه تماماً والابتداء من الصفر ؟
إن ترقية الجهاز تعتبر الطريقة التي تحتوي أقل متاعب، كما تمكنك من إبقاء جميع التطبيقات والإعدادات الخاصة بك.
سؤال آخر يطرح هل من الأفضل الانتظار لبعض الوقت قبل القيام بالترقية؟..
من المرجح أن يكون هناك تحديث أو اثنين ل iOS 10.3 في الأسابيع التي تتلو صدوره، لذلك قد ترغب في الانتظار لتسوية أي خلل من الممكن أنه قد ظهر في اللحظة الأخيرة ، وخاصة إذا كنت تعتمد بدرجة كبيرة على هذا الجهاز.


آراء الزوار


أعلى الصفحة