Home >
>

الساق الآلية تقدم للمقعدين نظرة جديدة للعالم

تتواجد الهياكل الخارجية بشكل رئيسي في المستشفيات و مراكز إعادة التأهيل، ا تساعد على زيادة القوة، ومكافحة ضمور العضلات وتنشيط الدورة الدموية
في :
5.0
بواسطة (2) زائر
القراءات : 71
تشق الهياكل الخارجية طريقها ببطء خارج المشافي ومراكز التأهيل لتصل إلى المنازل و مساكن الناس، و Renowitzky هو أحد الناس الذي ساعدته الساق الآلية على حب الحياة مجدداً، حيث بات Renowitzky مصاب بالشلل منذ عام 2007، حين أصيب في صدره بسبب 20 دولار وسلسلة ذهبية مزيفة، هذا وبإمكانه الوقوف والمشي من خلال استخدام عكازات لللتوازن، بالإضافة إلى ارتدائه لهيكل خارجي يتمثل بوركين وركتبين آليتين يساعدانه على تقوية حركاته.

ويشار إلى أن الأجهزة التي يمكن ارتداؤها ليست بأمر جديد، حيث بدأت DARPA بتمويلها منذ عام 2000 بهدف بناء دروع آلية لتعزيز قوة الجنود وقدرتهم على التحمل.
شركات أمثال Panasonic و Esko Bionics وغيرها تقدم أجزاء علوية من الأجسام تساعد عمال البناء والمصانع على رفع الأحمال الثقيلة، ولكن هدفهم الأكبر هو مساعدة الناس على إعادة السيطرة على أجسامهم.
كما أن الجيل الحالي من الشركات أمثال ReWalk و Ekso Bionics و Rex Bionics و SuitX ينتج آلات جيدة تساعد على المشي حيث يمكن للمستخدمين المشي فيها على السطوح الصلبة كما أنهم يحتاجون للعكازات لتحقيق التوازن والدعم، بالإضافة إلى أنها تساعد على تغيير حياة المصابين بالشلل النصفي أمثال Renowitzky.

وتعليقاً على الموضوع قال Renowitzky البالغ من العمر 29 ربيعاً : حقيقة أنني سأكون على نفس المستوى مع الناس مرة أخرى قد جلبت الدموع إلى عيني، و من الجيد جداً معرفة أن التكنولوجيا تتقدم بهذه السرعة، وقد جاء هذا الكلام وصفاً للمرة الأولى التي استخدم بها Renowitzky آلة ReWalk ذات الخمسين باوند أي ما يعادل 23 كيلو غرام.

و في مكان آخر، لدينا مارك دانيال الذي يمشي على طول شاطئ نهر Limmat الذي يمر في مدينة زيورخ القديمة، و كان مارك الذي يبلغ من العمر 27 عاماً قد تبارى ضد ستة آخرين في سباق للذين يستخدمون الهياكل الخارجية وفاز بالمركز الثاني، هذا وساعدت الهياكل الخارجية أناس كثر على تنفيذ مهامهم اليومية كصعود الأدراج و الجلوس.

ويشار إلى أن دانيال يختبر الساقين الآليين في منظمة إنسانية لا تهدف للربح في فلوريدا منذ عام 2010، ولكن هذه هي المرة الأولى التي سمح له باستخدامها خارج المركز.
وتعليقاً على ما سبق قال دانيال أن اللحظة التي تمكن بها من المشي خارج المركز كانت لحظة ثمينة جداً بالنسبة له، حيث أنه استمر بالمشي وتوقف أمام نهر Limmat لمدة طويلة.
و حتى الآن عدد قليل فقط من الشركات حول العالم لديها التصريح ببيعهم للاستعمال المنزلي، و Renowitzky هو واحد من الأقلة المحظوظين باقتناء هذا الجهاز لاستخدامه الشخصي.
و وفقاً للمركز الوطني لإحصاء إصابات النخاع الشوكي فإن ما يزيد عن 17 ألف شخص يعانون من إصابات في النخاع الشوكي سنوياً في الولايات المتحدة وحدها، وبالنسبة لهم فإن إعادة التأهيل هو أمر بالغ الأهمية.
وفي سياق متصل قال Tom Looby الرئيس التنفيذي لشركة Ekso Bionics نقلاً عن مؤسسة كيسلر، وهي منظمة غير ربحية تركز على أبحاث إعادة التأهيل، أن الجزء الأساسي من هذه العملية هو مساعدة المصابين على التحرك من أسرتهم و المشي قدر الإمكان، وأضاف، أن الفكرة الأساسية هنا هو التقليل من المضاعفات ، والحد من تكاليف الرعاية مدى الحياة، وجعل الناس أكثر صحة لمدة أطول.

و يمكن لهذه المضاعفات أن تكون مؤلمة ومكلفة على حد سواء، حيث أن المرضى الذين يعانون من إصابات في النخاع الشوكي كثيراً ما يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والعظام ، والتهابات المسالك البولية، والألم المزمن وقرحة الضغط، والتي يمكن أن تتطلب دخول المستشفى وحتى إجراء جراحة أحياناً .

ويذكر أن الجامعات والعيادات وشركات التكنولوجيا تعمل على جعل الوركين والساقين المحتركين أخف وزنا ورقيقة بما يكفي ليتم ارتداؤها تحت الملابس.
هذا وقال بيتر نيوهاوس كبير الباحثين في IHMC أن هدفهم النهائي هو تطوير أرجل يقارب الشعور بالمشي فيها المشي الطبيعي لدرجة كبيرة، وتمكن مستخدمها من ممارسة أي نشاط يمارسه أي شخص سليم.
وقد بين نيوهاوس وفريقه أن الهيكل الخارجي يأتي مع كاحلين يمكن تعديل صلابتهم وحدة زاوياهم، و قد يسمح في يوم من الأيام للمستخدمين المشي بشكل أسرع والوقوف دون العكازات.

وبالنسبة للولايات المتحدة، فإن ReWalk و Parker Hannifin هما الوحيدان المصرح بيعهم للاستعمال المنزلي، وتبلغ تكلفة كل منهما 64000 يورو أي ما يعادل 80000 دولار.
أما Renowitzky فقد حصل على جهاز ReWalk الخاص به منذ عامين جراء لقائه بشخص غريب سمع قصته وقرر إنشاء حملة تمويل جماعي لجمع المال.
هذا ويرتدي Renowitzky الجهاز الخاص به أثناء التحدث لحملة Life Goes On أو بالعربية تستمر الحياة، وهي الحملة التي أسسها في عام 2008 لمساعدة ضحايا إصابات النخاع الشوكي والعنف المسلح.
و يسأل العديد من الناس عن سيقانه الآلية التي يرتديها، وقال أنه لا يمانع مشاركة الآخرين تفاصيل مشكلته، ووصفها بأنها جزء من حياته.


آراء الزوار


أعلى الصفحة