Need for Speed The Run

التقييم 4.3 (188) زائر
السعر مجاناً
عدد مرات التحميل : 22845
  • نظام التشغيل WinXP,Windows 7
  • الحجم 18.2 MB
  • الاصدار The Run
  • تاريخ الاصدار : 25-2-2013
  • اخر تحديث في 25-2-2013

شرح و تقييم Need for Speed The Run

لعبنا هذا العام جزء من The Run Need for Speed كجزء من ألعابنا ، وحصلنا على معرفة ما إذا كان سوف تحصل على الامتيازات مثل العام الماضي Hot Pursuit. السلسلة الطويلة حصلت على تحسن ملحوظ ضروري مع تطور معيار الاحتراق الخارجي جاعلة إياها رائعة أمام ألعاب السباق الكبرى التي يتحمس الجميع مع سرعتها، اللعب الرائع فيها ورسوماتها رائعة. دعونا نرى ما إذا كانت Need for Speed The Run تستطيع ان تفعل ذلك مرة أخرى

Need for Speed The Run هو في الأساس سباق في جميع أنحاء أمريكا، من سان فرانسيسكو إلى نيويورك، ضد عدد كبير من الخصوم والشرطة. سباق الصحراء الذي لعبناه يشبه جدا السباق الذي لعبناه في Hot Pursuit، التحسن الذي طرأ على السلوك الخطير أيضا يجعل The Run مشابهة جدا. هذا هي لعبة Need for Speed ، ومن الواضح أنه يتم التركيز على السرعة وحسن المظهر والممرات الضيقة المقنطرة، و بالتأكيد القيام بالمطلوب.

Need for Speed The Run عالم لا وجود فيه للأصدقاء فلا يمكنك الوثوق بأحد من غير سيارتك التي تقودها في عالم العصابات الذي لا يعترف بوجود الحمة والشفقة حيث أن المجال الوحيد للبقاء على قيد الحياة هو : الفوز ! كل سنة يأتينا جزء جديد من السلسلة الملحمية : Need for Speed المعروفة في مجال ألعاب السيارات، وهذه السنة أتتنا بجزء يدعى : The Run، جزء لا يختلف عن سابقه من ناحية الروعة والإمتياز فالإبداع والإتقان شعار شركة : Electronic Arts،

أحداث ألعاب سلسلة NFS معروفة بطابعها المتكرر دائما والذي يقتصر على الهرب من الشرطة والفوز بالسباقات والتحديات الموجودة في اللعبة، ولكن لكل جزء بطل معين وقصة مغايرة نسبيا عن سابقتها وهي دائما ما تكون أحداث كلاسكية جدا وسهلة الفهم ولا تحتاج لشرح معمق فأصلا يمكنك معرفتها بالتفصيل عبر العروض التي تقدم لك قبل بداية كل سباق وعند نهايته وهذا جانب جيد وفر لنا من قبل شركة : Electronic Arts، فلن تجد اي صعوبات في التعرف على مجريات الأحداث والتي سأشرحها بإختصار : بطل اللعبة هو شاب وسيم اسمه : Jack Rourke، وهو سائق فار من العدالة بحيث يبحث عن مكان آمن يلجئ إليه ويختبئ فيه ولم يجد مكان مماثل غير مدينة : New York ولكنه بعيد عنها قليلا فهو متواجد في : San Francisco ويصعب عليه الانتقال لها بتواجد رجال العصابات والشرطة …. إلخ، ولكن ما باليد حيلة فلا يوجد طريق آخر للوصول لها من غير الاعتماد على ما يسمى المنافسة حيث يستوجب عليك أن تلعب هذه الأخيرة وتردد في ذهنك قائلا : الفوز .. الفوز .. فهذا هو المخرج الوحيد. لا تقلق لا يوجد شيء في اللعبة يسمى : العدالة، القوانين ، الأصدقاء … إلخ، فيمكنك اعتبار نفسك داخل غابة حيث القوي يأكل الضعيف فالعب على مزاجك وطريقتك الخاصة واستعمل كل الأساليب التي تتوفر عليها للفوز على أعدائك. ستتسابق في أخطر حلبات الولايات المتحدة الأمريكية ‘ Etats-Unis وبالضبط في المدينة، المرتفعات، الجبال حيث تكثر المنعرجات القاتلة ( بحيث الإنحراف يعني الموت) ولذا يلزمك بعض الخبرة للتأقلم مع مثل تلك الحلبات الوعرة ومحاولة بلوغ أكبر سرعة ممكنة وتجنب الإصتدامات للتقليل من نسبة تضرر السيارة. مبتغاك في The Run واضح ولا يوجد عليه أي ابهام فللإنتقال للمستويات التالية ما عليك إلا بالفوز على أعدائك.

- نظام السباقات لم يتغير ويقتصر على منافسة الـ checkpoints ( وهو عبارة عن سباق ضد الزمن حيث عليك تسجيل أقل وقت ممكن عند كل نقطة تسجيل لزمن ) مطاردة من قبل الشرطة والسابقات العادية. ما يمكننا الخروج به للواقع كميزة هو توفر ما لا يزيد وينقص عن : 4000 كيلومتر من الطرق في الجزء الجديد للسلسلة ؟ هذا يعني عدم انتهاء المنافسة والتشويق.

- الشيء السلبي في اللعبة هو صعوبة المهمات بحيث من الصعب أو بالأحرى من المستحيل الصعود بدرجتين أو ثلاث في الترتيب العام، فلدى الأعداء سيارات تجري بسرعة البرق ! ومن الصعب اللحاق بها ناهيك عن المستوى الأخير أي الـ boss الذي نادرا ما يمكنكم الفوز عليه حتى ولو كنت محترف ‘ pro ‘ في اللعبة. التحكم لم يتغير وهو نفسه الخاص بالأجزاء السابقة بحيث يمتاز بالسلاسة في القيادة وسرعة استجابة السيارة لأوامر يد التحكم ولكن ليس سهل لكل الفئات أو الأشخاص فكل واحد حسب مستواه والصعوبة دائما متواجدة خصوصا في السباقات التي تعتمد على الـ drift بحيث تتطلب الممارسة لإتقانها وهذا يستلزم ساعات من اللعب المتواصل لكي تتوافق مع كيفية استجابة السيارة في هذه الأخيرة. لا يوجد اختلاف كبير بين لعبتنا و الجزء السابق : Hot Pursuit بحيث تعتمد على نفس التقنيات والأساليب وهي بنيت أساسا عليها فلا نجد تغييرات كثيرة لا من ناحية الموضات لا من ناحية التحكم، فالاستراتيجية التي تعتمدها : Electronic Arts واضحة وضوح الشمس حيث لا تحاول تطوير محرك جديد أو أسليب جديدة من شأنها التغيير والخروج عن نطاق التكررات المتواجدة في السلسلة ككل فهي تعتمد على تصليح بعض المشاكل في الإصدار السابق واضافة بعض اللمسات والتحسين عليها واعطاءها اسم جديد على غير فبهذا توفر المزيد من المال وتتحصل على فوائد أكبر من الربح

- نفس السيارات في الإصدار السابق والحالي مع اضافة بعضها ‘ مثل Porsche 911 Carrera S و Pagani Huayra ‘ والتي لا تتوفر الفارق بين الجزء الحالي والفارط، ولكنها تفي بالغرض لإجتياز كل المهام وما لا يخفى عنا هو امكانية التعديل عليها واضافة كل ما هو جديد إليها من اطارات ومحركات وألوان … إلخ، ولكن أتعتقد أن كل الخيارات والأنواع متوفرة ؟ وبأن المال هو الشرط الوحيد للتوفر عليها ؟ آسف ولكنك مخطأ فيلزمك : فك قفلها أو بالأحرى فتحها عبر اتمام أكبر عدد من المهام والخرائط المتوفرة في اللعبة وبالطبع عبر طور الـ Single-player، ويوجد منها ما يكفيك لتجعل من سيارتك الأفضل. ونفس الشيء بالنسبة للسيارات فكلما فزت على أكبر عدد من السائقين كلما فتحت أكبر عدد منها، وتوجد حوالي 200 سيارة مختلفة ومن كل الأنواع والأصناف. كما سبق وتكلمنا عن العروض التي توفر لك امكانية التعرف على اللعبة وتعرف بـ : Quick time events بحيث تجدها كل بداية سباق ونهايته والتي تأتينا بهذا الإصدار بستايل جديد كليا عن ما مضى. ولا تقلق، لن تلعب وحدك في The Run بل ستجد بعض من الأصدقاء الذين سيساندونك ويقدمو يد العون لك وذلك عبر التسابق معك وعرقلة أعدائك ومحاولة تضليلهم …. إلخ وكل هذا لكي تصل إلى نيويورك سيتي سالما.

أنواع المسابقات في اللعبة:
الهروب من الشرطة: حيث ستتسابق مع أعدائك والشرطة تلاحقك من كل جانب ؟ نعم فعليك بهذا محاولة الهروب من قوات الأمن وبالطبع تصدر قائمة الواصلين ‘ الأول ‘،
السباق : عليك الوصول الأول لا الثاني لا الثالث لخط النهاية لربح المهمة،
الملاحقة : وهو ما يعرف بالـ checkpoints ‘ الذي شرحناه سابقا ‘
وهناك سباق واحد ضد واحد يعرف بـ : Duel،
وأخيرا السباق : ضد الزمن والذي يقتصر على مسابقة الزمن ومحاولة الوصول لخط النهاية قبل الزمن الموكل لك.

- تستخدم اللعبة أحد أفضل محركات الألعاب على الإطلاق ونحن نقصد بقولنا : Frostbite 2 المطور من قبل استديو : EA Digital Illusions CE والذي طور خصيصا ليتناسب مع : Battlefield 3 ولكن EA قررت اعتماده لتطوير The run و Medal of Honor أيضا نظرا لقدرات هذا المحرك الكبيرة بحيث يوفر لنا الصور بتقنية الـ HD وللعلم أنه يستخدم لأول مرة في سلسلة NFS كاملة. الكاميرا في هذا الجزء محسنة قليلا نظرا للأجزاء السابقة فالرؤية باتت أفضل من ما مضى والاستجابة تكون سريعة خصوصا على المنعرجات والتي تتماشى معها الكاميرا بشكل جد دقيق ولا يعاب عليه شيء تقريبا إلا بعض الشوائب البسيطة على الجوانب وبالطبع هناك عدة وضعيات في اللعبة وكل واحدة مختلفة عن سابقتها فمثلا يمكنك الاعتماد على السياقة بشكل واضعي أي من داخل السيارة ويظهر لك كل شيء داخلها، أو الكاميرا التي تظهر لك السيارة كاملة من الوراء أو الغطاء الأمامي فقط يعني يمكنك اعتماد الوضعية التي تريحك أكثر وللعلم أن الرية من داخل السيارة هي الوضعية الأساسية في اللعبة بحيث تبدأ بها عند بداية هذه الأخيرة. من ناحية التصاميم فهي مميزة وتعتبر مصدر إلهام للسلسلة ككل ولهذا الجزء بشكل خاص فبتغيير المحرك تغيرت البيئة الداخلية والخارجية للعبة بحيث صارت أفضل، فالسيارات على سبيل المثال أصبحت شبه واقعية مع جودة عالية الوضوح فلو تقارنها بصورة واقعية لن تستطيع ايجاد اختلاف كبير بينهما وهذا الجانب ركزت عليه شركة الفنون الإلكترونية فهناك فئة كبيرة من اللاعبين الذين يحكمون عن لعبة معينة جراء ذلك، ونفس الشيء بالنسبة لطرق المصممة بدقة والشخصيات والعروض … إلخ، يعني باختصار شديد الجرافيكس في هذا الجزء أفضل مما سبقه.

الأصوات هو جانب مشرق آخر يطل على لعبتنا بحيث يتوفر على موسيقى رائعة تتناغم مع السباقات وكل واحدة تأتي في وقتها المحدد لتزيد من الإثارة والعزيمة لربح السباق لديك، ولا تقلق فلن تجد اي صعوبة في فهم طريقة ربح المهمة ما دام هناك مساعدك السخي الذي يعطيك التقنية الضرورية لذلك وما عليك إلا بإتباع أوامره وهنا يمكننا القول أنه صوته وتهجئته للكلمات جد واضحة ولا تتخللها أخطاء تقنية، ونفس الشيء بالنسبة للمحركات وأصوات الإطارات وهي تنزلق على الحلبة والتي تضيف لنا واقعية كبيرة للعبة وللعلم أنه يمكنك التعديل على نسبة سماعها [ الموسيقى، صوت المحرك، صوت الأعداء ... إلخ ] على مزاجك.

ما رأيناه من Need for Speed The Run لم تجعلنا بعيدين عنها. إنها لا تشعرنا أنها بنفس الحشو الموجود في Hot Pursuit ، وبينما كان الخصوم مغامرين جدا، اللعبة تبدو سهلة جدا. ما لم نرى بعض التحسينات الرئيسية أو الابتكارات، للأسف إنها تشبه Need for Speed ربما عادو مرة أخرى إلى عواقب الكسل. لا يزال هناك الكثير لمزيد من النظر إلى اللعبة، مع تشكيلة واسعة من البيئات نأملها، لذلك دعونا نأمل أننا سنراها في الوقت التالي ونحن نرى أنها ستنال اعجاب أكثر. يمكنك تجريب النسخة التجريبية بنفسك!
ملاحظة سوف تلعب هذه النسخة التجريبية من خلال خدمة GaiKai عن طريق المتصفح.


تقييم و آراء الزوار

  • لا مشاركات - شارك تجربتك