5 أسباب ستجعلك تتوقف عن استخدام خدمات VPN المجانية

في : القراءات : 492
نعم قد تكون خدمات VPN المجانية مغرية. حيث، لماذا عليك أن تدفع ثمن شيء يمكنك الحصول عليه مجانا؟ وهذا نفس السبب لشهرة Kodi boxes و اشتراكات IPTV الغير قانونية .

ولكن تماما مثل قرصنة أحدث الأفلام لديها جانب سلبي، وكذلك هو الامر باستخدام خدمات VPN المجانية. قد تتسبب في خرق سلامتك، وربما حتى بياناتك الشخصية. وايضا، خصوصيتك، حتى لو كانو شبكات خاصة افتراضية.

خدمات VPN المدفوعة - مثل ExpressVPN - لا تتقاضى الكثير من المال شهريا و ضمن امكانيات ميزانية معظم الناس وتقدم منتج أفضل بكثير.

إذا كنت تفكر في استخدام VPN مجاني، فيجب عليك أن تقرأ هذه المقالة أولا. في ما يلي أكبر المخاطر التي قد تنتج عن استخدام خدمة VPN مجانية.


 

1. تتبع وبيع البيانات الخاصة بك :




من المفترض أن تبقيك شبكات VPN آمن عندما تستخدم الانترنت. واحدة من أكبر نقاط التسويق هي أنها سوف توقف مقدمي خدمات الإنترنت وغيرها من تعقب بياناتك وبيعها من أجل الربح.

الفرضية بسيطة. من خلال تشفير البيانات الخاصة بك وتوجيهها من خلال خوادم VPN، وبالتالي لم يعد مزود خدمة الإنترنت قادرا على رؤية ما تفعله عبر الإنترنت. ومع ذلك، يمكن لشبكة VPN. وتكون بذلك استبدلت متعقب واحد بآخر.

وبطبيعة الحال، فإن معظم خدمات VPN المدفوعة لا تفعل ذلك. لديهم سياسات الخصوصية واسعة وفخورين بأنفسهم على عدم تتبعهم لأي من بيانات المستخدمين.

ولكن خدمة VPN مجانية ؟ لا يمكنك أن تكون متأكدا من ذلك. في النهاية، استضافة وتشغيل شبكة VPN مع الآلاف من المستخدمين مكلفة. في كثير من الحالات، انت تصبح المصدر الرئيسي للدخل لمزود الخدمة. تذكر، ليس هناك شيء اسمه وجبة غداء مجانية.


لا تصدقني؟ دراسة حديثة أجراها معهد كايرو-CSIRO في 283 تطبيق عن الشبكات الافتراضية الخاصة. ووجدت أن 75 في المئة من تطبيقات VPN المجانية تحتوي على شكل من أشكال التتبع. وهذا شيء مخيف فعلا.

الخلاصة: إذا كنت تستخدم بشكل أساسي شبكة افتراضية خاصة للخصوصية (بدلا من حظر الموقع الجغرافي أو تنزيل المحتوى المقرصن)، فيجب ألا تستخدم خدمات VPN مجانية.

 

2. غياب الضوابط والقوانين :




وهذه النقطة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالنقطة السابقة. في أمريكا الشمالية وأوروبا، يخضع مزودو خدمات الإنترنت لتنظيم صارم. نعم، يمكنهم التحكم وبيع بياناتك ، ولكن قواعد هذه المعاملات شفافة ويمكن الوصول إليها من قبل المستخدمين.

لا تعمل الشبكات الظاهرية الخاصة (VPN) بنفس مجموعة القواعد. في الواقع، يوجد العديد من مزودي VPN في الولايات التي لاتخضع الى هذه القواعد والقوانين. وبالتالي يصعب تنظيمها وحتى معرفة موقعها .

يجب تجنب الشبكات الافتراضية الخاصة المجانية التي تنشأ في نقاط أمنية ضعيفة معروفة، مثل الصين وروسيا. هناك فرصة أعلى بكثير أنها تقوم بتتبع البيانات الخاصة بك واستخدامها لأغراض عديمة الضمير .

توفر الشبكات الافتراضية الخاصة المجانية مصدرا ضخما للضحايا المحتملين للقراصنة والمجرمين على الانترنت. العديد من المستخدمين عند رؤيتهم لكلمة مجاني تجعلهم يقومون بالتخلي عن المعلومات الشخصية خلال عملية الاشتراك بدون تفكير.

وحالما تتصل بالنظام الخاص بهم، يتم تسجيل كل ما تقوم به على شبكة الانترنت في حسابك. والمجرمون يصبح لديهم فكرة كاملة عن شخصيتك في غضون أيام.

 

3. عنوان IP يمكن أن يكون عقدة ضمن الشبكة:



في مقال من هذا القبيل، فإنه من المستحيل عدم ذكر قصة Hola VPN. كان هذا التطبيق ذات مرة ملك الشبكات الافتراضية الخاصة المجانية. استخدمها عشرات الآلاف من الأشخاص لتجاوز القيود المفروضة على الحظر الجغرافي في الأيام التي سبقت بدء خدمات مثل نيتفليكس حظر الدخول إلى الشبكة الظاهرية الخاصة (VPN).


ولكن في منتصف عام 2015، جاءت الصدمة. اكتشف فريق من الخبراء ان التطبيق يقوم بتحويل اتصالات المستخدمين إلى عقد ضمن الشبكة. و كان يستخدم اتصالك لزيادة عرض النطاق الترددي للشبكة وتقديم الخدمة للمستخدمين الآخرين. وكان أيضا يبيع عقدتك عن طريق شركة تابعة تسمى Luminati.

هذه العملية إشكالية لسببين. أولا، عنوان IP الخاص بك سيكون على سجلات الخادم. إذا كان الشخص الذي يستخدم عقدتك قد فعل شيئا غير قانوني، فإن الشرطة سوف تأتي وتطرق باب منزلك .

ثانيا، أي شخص يمكنه الوصول إلى موقع في بلدك عن طريق عقدتك وسوف يترك عنوان IP الخاص بك ضمن المواقع التي يزورونها - وبالتالي ينفي الشيء نفسه الذي كنت تحاول حمايته في المقام الأول.

حالة Hola موثقة جيدا، ولكن كم من مقدمي خدمة VPN المجاني الأخرى يقومون بنفس الشيء؟ هل أنت واثق 100 في المئة من نذاهة الموفر الخاص بك؟ نصيحتنا: لا تخاطر بذلك .
 

4. الإعلانات تحصل على الأولوية في شبكة الانترنت



حتى إذا كان مزودك المجاني لا يبيع بياناتك أو يحول اتصالك إلى عقدة ضمن الشبكة، لا يزال يتعين على مقدم الخدمة كسب المال. في كثير من الحالات، يتم ذلك باستخدام عائدات الإعلانات.

قد لا يبدو امر غير عادي جدا. في النهاية، انها الطريقة التي تستخدمها غالبية المواقع لكسب المال.

ولكن الإعلانات على الشبكات الظاهرية الخاصة المجانية لها فرق واحد حاسم: يستخدم مزودي VPN معلنين تابعين لجهات من طرف ثالث مميز بالنسبة لجلسة مخدم البروكسي لديك . ونظرا لأن الشبكات الظاهرية الخاصة ترغب في ان تنقر على تلك الإعلانات، وبالتالي فإن بيانات شبكة الإعلانات تحظى بالأولوية.

النتائج؟ بطئ تحميل صفحات الانترنت و تخفيض من جودة الاتصال .

 

5. تسريب عنوان IP الخاص بك



خدمة VPN التي تعمل بشكل صحيح تكون مثل نفق سري. كل ما تقومون به على الانترنت يعبر من خلال هذا النفق بعيدا عن أعين المتطفلين. ويصبح من غير الممكن معرفة مصدر الاتصال القادم .

ومع ذلك، إذا كنت تستخدم خدمة VPN مجانية، يكون النفق اقل قوة ومليء بالثقوب. يمكن للبيانات الخاصة بك وعنوان IP ان يتسرب من خلال تلك الثقوب، حيث يتم التقاطها من قبل أي شخص يقوم بالبحث عنها .

ويقول العديد من الخبراء إن الشبكات الافتراضية الخاصة المدفوعة هي أيضا قد تتسبب في تسريب لبيانات المستخدمين، ولكنها أقل شيوعا.

 

هل تستخدم VPN مجاني؟


أتمنى حقا أن النقاط الخمس التي ذكرت في المقالة جعلتك تفكر مرتين حول الاشتراك في خدمة VPN المجانية. المخاطر عالية جدا بحيث في كثير من الحالات، كنت أفضل عدم استخدام اي خدمة VPN على الإطلاق. فقط أرسل كل ما تقوم به من خلال ISP الخاص بك بدلا من ذلك.


آراء الزوار