أسرع طائرة بدون طيار تحقق سرعة تعادل تقريبا ربع سرعة الصوت!!

هل ان من عشاق السرعة و التكنولوجيا الرائعة !! حسنا اذا الخبر التالي سيهمك حقا حيث انه يتحدث عن اسرع طائرة بدون طيار في العالم!!
التقييم 5.0
بواسطة (1) زائر
القراءات : 530
طائرات درون (بدون طيار) العادية قادرة على الوصول إلى سرعات حوالي 40 ميلا في الساعة . ولكن عندما كنت تتعامل مع طائرات بدون طيار الخاصة بالسباقات و المصممة خصيصا، فإن الأشياء تكون على مستوى آخر - وسباق الطائرات بدون طيار الدوري لديه سجل غينيس العالمي لإثبات ذلك!

في الأسبوع الماضي تم تسجيل رقم قياسي ،حيث سجلت الطائرة بدون طيار سرعة جديدة من 163.5 ميلا في الساعة. في حين انه قد رأينا بعض الطائرات بدون طيار سريعة مسبقا،الا انه طائرة السباق DRL RacerX سريعة بشكل لايصدق بالنسبة لطائرة بأربع مراوح و تعمل على البطارية. واذا ما قمنا بمقارنتها، فإنها ليست تماما على نفس مستوى أسرع السيارات الرياضية في العالم، ولكن من المؤكد أنها سوف تتفوق بشدة على كل سيارة تراها على الطريق. حيث ان ، خمس سرعة الصوت ليس بالرقم السيء تماما!



وقال نيكولاس هورباتشوسكي، الرئيس التنفيذي لشركة درون راسينغ ليغو ومؤسسها في بيان يسرنا أن نضع التكنولوجيا الخاصة بنا على الاختبار ، ونحن جميعا نهتم بالسرعة وتخطي الحدود في تصميم الطائرات بدون طيار هنا في DRL. إن الرقم القياسي ل RacerX يمثل تتويجا لسنوات من الابتكار التكنولوجي من قبل فريق من المهندسين من الطراز العالمي، ونحن متحمسون جدا لكشف النقاب عن أسرع طائرة بدون طيار خاصة بالسباقات على وجه الأرض.



وقد تمت بناء طائرة DRL RacerX يدويا من قبل ريان غوري، الذي يشغل منصب مدير المنتج لدوري سباق الطائرات بدون طيار، وفريق من المهندسين المتفانين الذين يشعرون بحاجة مماثلة للسرعة. وتزن هذه الطائرة بدون طيار 800 غرام فقط، وتعمل على توليد قوة 42V و تعمل باستخدام جوز من بطاريات ليثيوم-بوليمر بسعة 1300 ميلي امبير. وفقا لصانعيها، والنماذج السابقة من الطائرات بدون طيار اشتعلت فعلا في النيران عندما وصلت الى أعلى نقطة من التسارع.

لتعيين سجل غينيس العالمي، كان على DRL RacerX أن تطير ذهابا وإيابا عبر مسار بطول 328 قدم، ويكون السجل للسرعة الرسمية الناتجة عن متوسط السرعة القصوى التي تحققت خلال هذه الرحلات(ذهاب-اياب) . تمكنت الطائرة بدون طيار من الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 179.6 ميلا في الساعة، ولكن نظرا لعملية تحديد المتوسط التي تم تحديدها لتسجيل السجل، فإن ذلك لم يسحب النتيجة النهائية. وكان مسؤول من غينيس للأرقام القياسية العالمي متواجدا للإشراف على محاولة تحقيق سجل ناجحة.



آراء الزوار